تدريسي بكلية العلوم جامعة واسط يحصل على براء اختراع من وزارة التخطيط العراقية من خلال تطوير منظومة تتبع شمسي


حصل التدريسي بقسم الفيزياء بكلية العلوم جامعة واسط المدرس احمد جداح فرحان على براءة اختراع من وزارة التخطيط العراقية من خلال تطوير منظومة تتبع شمسي .

يهدف المشروع إلى توفير طاقة بديلة عن البترول، واستغلال الطاقة الشمسية بكفاءة أكثر بحيث تكون الخلايا الشمسية عمودية تحت أشعة الشمس عند امتصاصها، ويقوم المتتبع بالتحسس لكثافة أشعة الشمس عن طريق المقاومات الضوئية الأربعة المثبتة في أعلى الخلية الشمسية لمعرفة اتجاه الشمس وتحديده في أي جهة من الجهات الأصلية (شرق، غرب، شمال، جنوب)، ليقوم الجهاز بالحركة تلقائياً للبحث عن أقوى نقطة يستقبل بها أشعة الشمس، (زاوية الشمس).

وقال المخترع  ان هذه المنظومة  تعمل على تسليط أكبر كمية من الضوء على لوح الخلايا الضوئية لتوفير أكبر قدر ممكن من التيار الكهربائي، إن منظومة التتبع تسيطر على حركة لوح الخلايا الشمسية في الاتجاه العمودي والأفقي للشمس.

تتميز هذه المنظومة  بقيام الخلايا الشمسية بامتصاص أشعة الشمس وتحويلها إلى طاقة كهربائية وبالتالي فإن أداء منظومة المتتبع الشمسي بمحورين افقي وعمودي يكون أفضل من المنظومة الشمسية الثابتة اومنظومة المتتبع الشمسي الذي يتحرك بمحور افقي فقط، وبالإمكان تثبيت هذا المتتبع على الأجهزة المتحركة مثل السيارات، بالإضافة إلى إمكان تطوير المتتبع مستقبلاً لتوفير طاقة أكثر للقيام بتحريك أجهزة عديدة، وجعل المتتبع شاحناً لنفسه، وزيادة كفاءة التحكم للمتتبع.

يذكر ان الدائرة الالكترونية للمتتبع الشمسي بسيطة الصنع ورخيصة الثمن ولا تعتمد على الاردونيو او المايكروكونترول ولا على استخدام البرمجة باللغات المعروفة وإنما تحتوي على مكونات الكترونية بسيطة ومتوفرة في السوق ورخيصة الثمن .

اخبار ومقالات