جامعة واسط تناقش اطروحة دكتوراه حول دراسة تأثير السم المعوي المستخلص من عزلات المكورات العنقودية السريرية على عامل النسخ NF-KB وتعبير الجين p53 في الارانب


.ناقشت كلية العلوم في جامعة واسط اطروحة دكتوراه حول دراسة تاثير السم المعوي المستخلص من عزلات المكورات العنقودية السريرية على عامل النسخ NF-KB وتعبير الجين p53 في الارانب .هدفت الاطروحة التي اعدتها الطالبة آيات علي محمود دراسة بكتريا المكورات العنقودية ثالث اخطر انواع البكتريا الممرضة في العالم التي تسبب الإمراضية للإنسان وذلك بسبب قدرتها على انتاج السموم المعوية القادرة على اتلاف انسجة الجسم وتحفيز الجهاز المناعي بشكل ملحوظ. تعمل السموم المعوية على استثارة الجهاز المناعي من خلال ارتباطها بمعقد التوافق النسيجي من جهة ومن جهة اخرى ترتبط بمستقبلات الخلايا التائية وبالتالي انتاج العديد من ال (cytokines, chemokines ). تضمنت الدراسة عزل و تشخيص وتنقية السم المعوي ذو النوع (A) و ذلك من خلال استخدام تقنية الكروموتوكرافيا. تم في بادي الامر تشخيص بكتريا المكورات العنقودية من عزلات ادرار الحوامل ( 200عينة ) تراوحت اعمارهم (20-45) من خلال استخدام الاختبارات البيوكيماوية.اوصت الدراسة قياس معدل تكون النوى الصغيرة (micronucleus) بفعل تأثير السم المعوي نوع Aوبينت الدراسات الحديثة ان السموم المعوية لاتسبب تكون النوى الصغيرة وانما جين NFKB هو المسوؤل عن تكوين النوى الصغيرة بفعل كونه يعمل ك (antiapoptotic). وبذلك اظهرت النتائج عن وجود فرق معنوي (p=0.01) بمعدل تكون النوى الصغيرة في مجموعة المعالجة اذا ما قورنت بمجموعة السيطرة.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٧‏ أشخاص‏، ‏‏‏أشخاص يقفون‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏٣‏ أشخاص‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏٢‏ شخصان‏

٥مجيد القريشي و٤ أشخاص آخرينتعليقانأعجبنيتعليقمشاركة

اخبار ومقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *