جامعة واسط تناقش رسالة ماجستير حول شعر المناسبات عند الجواهري مفهومه وتمثلاته



ناقشت كلية التربية للعلوم الإنسانية في جامعة واسط  رسالة الماجستير الموسومة  شعر المناسبات عند الجواهري مفهومه وتمثيلاته .

تهدف الرسالة التي أعدها الطالب حامد هاشم ذبيح عناد الطائي إلى تسليط الضوء على جانب مهم من الفنون الأدبية العريقة الذي طالما تعرض إلى التهميش والإقصاء ألا وهو شعر المناسبات وتتبعه عند شاعر أصيل للوقوف على قيمته الحقيقية وبيان كيفية اختراقه للمناسبة مهما كان نوعها  فضلا عن ابراز هذا اللون من الشعر عند الجواهري ، وما يميز شعره بصورة عامة والمناسباتي بصورة خاصة من قيم فنية وجمالية ولغوية أصيلة انفرد بها عن غيره من الشعراء.

تضمنت الرسالة دراسة تمثلات شعر المناسبات السياسية و الاجتماعية والثقافية والذاتية عند الجواهري  ، والتطرق إلى التقنيات البنائية التي استعملها الشاعر في قصائده المناسباتية ,مع الإشارة إلى التمثيل الفني في شعر المناسبات من خلال تسليط الضوء على التمثيل الفني الذي حقق لقصائد لجواهري المناسباتية الديمومة والثراء والخصوبة .

أظهرت نتائج الرسالة ان شعر المناسبات يعد احد الفنون الأدبية العريقة إذ كان حاضرا في العصور الشعرية كافة متوجها إلى الأمة ومخاطبا الجماعة ، لذلك طغى عليه الأسلوب الخطابي وذكر الحقائق وسرد الأحداث بلغة الصحافة المباشرة ، إلا انه ليس على مستوى واحد من الجدة والفنية بل يختلف من شاعر إلى آخر حسب درجة تطويعه للمناسبة واختراقها لجعلها رمزا لمواقف إنسانية مختلفة.

كلية التربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *