جامعة واسط تناقش رسالة ماجستير عن دراسة فسلجية بعـــض مسببات الإجهاض التلقائي المتكرر على النسـاء في محافظة واســط


ناقشت كلية العلوم في جامعة واسط رسالة الماجستير الموسومة ( دراسة فسلجية لبعـــض مسببات الإجهاض التلقائي المتكرر على النسـاء في محافظة واســط ) .

تهدف الدراسة التي قدمتها الطالبة اساور كريم حامي السعدون إلى التحري عن بعض مسببات الاجهاضات التلقائية المتكررة للنساء في محافظة واسط  وجمعت عينات الدم لأجراء الدراسات الفسيولوجية, الكيموحيوية والمناعية .

أجريت الدراسة على 90 امرأة  ممن تعاني من إجهاض متكرر (اجهاضين فما فوق)  ومجموعتي سيطرة (حوامل وسليمات) بلغ عددهم 60 امرأة منهم 30 من النساء الحوامل بصورة طبيعية  بفترة حمل ما بين 3 -7 أشهر دون ان تكون قد تعرضت لإجهاض سابق واعتبرت كمجموعة سيطرة موجبة , و30 امرأة سليمة أنجبت على الأقل طفلا واحدا ودون ان تكون قد تعرضت لإجهاضات سابقة واعتبرت مجموعة ضابطة سالبة , وكان معدل اعمار المجاميع  يتراوح بين 17-45 سنة , وملئت استمارة استبيان لكل حالة مشمولة بالدراسة للحصول على المعلومات الخاصة بها, وكل مجموعة قسمت  حسب الفئات العمرية وحسب دليل كتلة الجسم .BMI

 تضمنت الرسالة دراسة المعايير الدموية التي شملت  عد كريات الدم الحمراء، قياس تركيز خضاب الدم ، عد خلايا الدم البيضاء, عد الصفيحات الدموية  والعد التفريقي لخلايا الدم البيضاء, وكذلك وقت النزف ووقت التخثر ودراسة المعايير الكيموحيوية ، وتراكيز الهرمونات والمعايير  المناعية  و  قياس مستويات الأجسام المضادة للعدوى الكامنة والعدوى المكتسبة مؤخرا لكل من الإصابة بداء القطط والفيروس المضخم للخلايا وكذلك تم قياس مستوى  الانترليوكين – 2  في عينات الدراسة.

أظهرت الدراسة تأثير عمر الام  والفئات العمرية المختلفة  في حالات تكرر الإجهاض ووجدت العلاقة طردية حيث إن أعلى نسبة من حالات الاجهاضات المتكررة كانت  45 % في الفئة العمرية الثانية ( 25 – 34 سنه) .

وبينت النتائج ارتفاعاً معنوياً((p< 0.05 للمريضات ولكل من خضاب الدم ,الصفائح الدموية ,الكريات الحمر, الخلايا البيض, الوحيدات والحمضات وانخفاضاً معنوياً(p< 0.05) في كل من العدلات والقعدات, ولم تظهر اللمفاويات  أي فرق معنوي عند المقارنة مع الحوامل ,اما عند مقارنة المريضات مع السليمات فكانت النتائج ارتفاعا معنويا ((p< 0.05 لكل من الخلايا البيض , العدلات,  والحمضات يقابله انخفاض معنوي(p< 0.05) لكل من خضاب الدم ,الكريات الحمر , اللمفاويات والوحيدات , بينما لم تظهر كل من الصفائح الدموية والقعدات  أي فرق معنوي وبحسب الفئات العمرية المختلفة .

اخبار ومقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *