رسالة ماجستير في جامعة واسط تناقش اوضاع العراق القديم بعد نهاية حكم حمورابي حتى سقوط سلالة القطر البحري الاولى


 

تهدف الرسالة الى دراسة اوضاع العراق القديم في هذه المدة باعتبارها من المواضيع المهمة التي لم يتطرق اليها سوى عدد محدد من الباحثين .

تضمنت الرسالة ثلاثة فصول تناول الفصل الاول احوال الامبراطورية البابلية في عهد خلفاء حمورابي كما اوضح التمردات والثورات التي اودت بحياة الامبراطورية البابلية, وبحث الفصل الثاني الاحوال الاقتصادية للملوك وبين اصدارهم للمراسيم واتخاذ الخطوات الازمة في مواجه الازمات الاقتصادية,

في حين تتبع الفصل الثالث قيام سلالة القطر البحري موقعها ,امتدادها اهم الملوك الذين كانت لهم انجازات عسكرية وكذلك صراعهم مع الكشيين ومن ثم ضعفها وسقوطها.

وتوصلت الرسالة الى عدة نتائج منها ان تولي ملوك ضعفاء من بعد ملوك عظام اسهم في تفكك الامبراطورية البابلية وانهيار بعض اجزائها كما ان تصدع المملكة البابلية جاء من داخلها اولا مما سهل على المعارضين الاستقلال وتكوين الممالك والسلالات .