فريق طبي في جامعة واسط ينجح في اجراء عملية نوعية نادرة لطفل صغير يعاني من التحام وعدم نمو عظام الجمجمة مع استمرار نمو الدماغ.


تمكن فريق طبي مشترك بين كلية طب الاسنان بجامعة واسط واطباء في مستشفى الزهراء التعليمي من اجراء عملية نادرة بنجاح لطفل صغير يعاني من حالة مرضية منذ الولادة .

وقد اجريت العملية في مستشفى الزهراء التعليمي بمدينة الكوت من قبل فريق طبي متخصص بجراحة الجملة العصبية وآخر بجراحة الوجه والفكين ، مكون من التدريسي الدكتور عبدالخضر عكاب الربيعي احتصاصي جراحة الفم والوجه والفكين ، والدكتور سلام القريشي احتصاصي جراحة الجملة العصبية ‘ والدكتور عمار يونس اختصاصي التخدير.

وقال الدكتور عبدالخضر الربيعي ان العملية التي تكللت بالنجاح كانت نوعية ناجحة لحالة مرضية نادرة يعاني منهاطفل ، من تشوه عظام أعلى الوجه(عظم الجبهة) وعظم محجر العين اليمنى ، مؤديا لضغط هذه العظام على الدماغ ، مع الم وارتفاع الضغط داخل الدماغ .

واضاف الربيعي ، ان هذه الحالة تعتبر من الحالات المرضية النادرة ، لان المريض يعاني من التحام وعدم نمو عظام الجمجمة الولادي ، مع استمرار نمو الدماغ داخل الجمجمة ، وبعد اجراء الفحوصات الطبية والسريرية اللازمه ودراسة الرقائق الشعاعيه ، تم اجراء العملية التي جرى من خلالها رفع فروة الرأس ، وقطع عظم الجهه وفصله عن الدماغ ، ومن ثم قطع محجر العين وفصله عن الدماغ ، ثم تقطيعها الي قطع صغيره ، ومن ثم تقديم وتثبيت العظام بواسطه ١٢ قطعة بلاتين.

وقد اوضح كذلك إلى ان الطفل يتمتع بصحة جيدة الان وتماثل للشفاء ، مع اختفاء ألالم الذي كان يعاني منه ، و تغير شكل الجمجمة نحو الأفضل .

يذكر ان هذه تعد العمليه الثالثه من هذا النوع التي تجري بإشراف فريق العمل.

اخبار ومقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *