كلية الإدارة والاقتصاد تناقش أطروحة الدكتوراه عن أثر الفساد الاقتصادي على بعض مؤشرات التنمية البشرية المستدامة في العراق للمدة من ٢٠٠٣_ ٢٠١٧


ناقشت في كلية الإدارة والاقتصاد جامعة واسط وعبر الوسط الالكتروني أطروحة الدكتوراه في علوم الاقتصاد للطالبة ( عذراء باسم جلاب) والموسومة ( أثر الفساد الاقتصادي على بعض مؤشرات التنمية البشرية المستدامة في العراق للمدة من ٢٠٠٣_ ٢٠١٧ ) .
تناولت الأطروحة أهمية التنمية البشرية المستدامة ومكانته الكبيرة في دول العالم النامية و المتقدمة منها على حدا” سواء , إذ تسعى جميع هذه الدول لإدخال تحسينات و تطوير مؤشرات الصحة و التعليم و الدخل و غيرها من مؤشرات التنمية البشرية المستدامة نظرا” للدور الكبير الذي تؤديه في توفير مستويات عالية من الرفاهية الاقتصادية و الاجتماعية .
إلا إن جميع هذه البلدان تعاني من أفه تنخر في مؤشرات التنمية البشرية المستدامة إلا و هي آفة الفساد الاقتصادي حيث لا تعد هذه المشكلة هي مشكلة داخلية تخص دولة معينة و إنما هي مشكلة عالمية و العراق هو من الدول التي انتشرت و تفشت فيها هذه المشكلة و على أثرها تم هدر الموارد و ثروات البلد و أصبحت تمثل العقبة الأساسية التي تواجه الحكومة العراقية في الوقت الحالي في ظل توفر البيئة الحاضنة لهذه المشكلة .
وتوصلت الدراسة إلى جملة من الاستنتاجات أهمها إن الفساد عمل على تشويه الإنفاق الحكومي فبدل من أن توجه الأموال العامة إلى قطاع الصحة والتعليم تم توجيهها إلى القطاعات العسكرية و التي تعد قطاعات استهلاكية و ليست قطاعات إنتاجية , و إن ظاهرة الفساد غير محصورة بجهة معينة أو وزارة محددة بل هي منتشرة في كافة الوزارات و في جميع المستويات بل و تتنوع و تأخذ أشكال متعددة .
و أوصت الباحثة في أطروحتها بعدد من التوصيات منها على الرغم من أهمية الإنفاق العسكري للمحافظة على امن و استقرار البلد لكن يجب إعطاء الأولوية للقطاعات الحيوية من خلال قناة الإنفاق العام بهدف دفع عجلة التنمية للأمام و اللحاق بركب الدول المتقدمة , و القضاء على أثار الفساد على مؤشرات التنمية البشرية المستدامة او معالجتها و المحافظة على المال العام من الهدر من خلال سن القوانين الصارمة و إخضاع جميع موظفو القطاع العام للمراقبة و المحاسبة .
٨٩
٦ تعليقات
أعجبني
تعليق
مشاركة

اخبار ومقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *