كلية التربية تناقش رسالة ماجستير عن البلاط الملكي الاخميني



ناقشت رسالة ماجستير في كلية التربية جامعة واسط البلاط الملكي الاخميني 559ـ330 ق م للطالب نصير عجيل عودة
تهدف الرسالة إلى تسليط الضوء على البلاط الملكي الاخميني الذي لم تعطيه الدراسات التاريخية العربية والباحثين الاهتمام الكافي فضلا عن تناول الجوانب الإدارية والسياسية والاجتماعية و ما يتعلق بمقرات البلاط من حيث إدارته عمرانه وغير ذلك  من ما يجري داخله وانعكاساته على الوضع السياسي للدولة الاخمينية
تضمنت الرسالة دراسة مقرات البلاط الاخميني كقصور بازاركاد و داريوش الأول  وبرسيبوليس  والبلاط المتنقل فضلا عن تناول المناصب في البلاط وعلى العاملين فيه كالسياسية والإدارية والعسكرية والأمنية والمالية والوظائف الأخرى بالإضافة إلى الإشارة للجانب السياسي والاجتماعي  كاستقبال الوفود والسفراء الأزمات السياسية وإسهام عوائل النبلاء في تلك الأزمات واثر النساء وتدخلهن في الأمور السياسية وكذلك اثر الخصيان والكهنة في حياكة المؤامرات واشتراكهم في اغتيال بعض الملوك
توصلت إلى أن البلاط الملكي الاخميني وصل إلى درجة عالية من الرقي والعمران بما يوازي امتداد الدولة الاخمينية حيث كان يدار من قبل عدد كبير من الإداريين والماليين والأمنيين والعسكريين فضلا عن العمال والخدم

كلية التربية