كلية التربية للعلوم الإنسانية تناقش أطروحة دكتوراه حول التطورات الاقتصادية في الاتحاد السوفيتي

ناقشت أطروحة دكتوراه في كلية التربية للعلوم الإنسانية جامعة واسط التطورات الاقتصادية في الاتحاد السوفيتي 1922ـ1928  دراسة في التاريخ الاقتصادي

تناولت الأطروحة التي أعدها الطالب ماجد حميد هويدي الاسدي دراسة التطورات الاقتصادية في الاتحاد السوفيتي أبان خطة سياسة النيب الاقتصادية من خلال ما اتسمت به من أهمية علمية كبيرة وذو أهمية عملية غير ضئيلة في تلك المرحلة التاريخية الحاسمة في بناء جمهوريات الاتحاد السوفيتي التي أرسى لينين قواعد بنائها الاقتصادي والسياسي وفق النظرية الاشتراكية ونظامها الشيوعي وفق دستور عام 1924.

وبينت الأوضاع الاقتصادية لروسيا عشية الحرب العالمية الأولى وسياسة خطة النيب الاقتصادية في الاتحاد السوفيتي 1922ـ1924 والتطورات التي رافقتها ،فضلا عن ما شهدته من تطورات كبيرة تمثلت بظاهرة الصراع السياسي والتناقض الاقتصادي وشيوع الأزمات الداخلية حتى عام 1928 الذي عد تاريخا فاصلا ليس لإنهاء المعارضة الداخلية وحسب بل نهاية حتمية لسياسة خطة النيب ,بالإضافة إلى ذكر موضوع التجارة الخارجية وسياسة الحكومة السوفيتية الاقتصادية

وأظهرت إلى ان خطة سياسة النيب الاقتصادية في الاتحاد السوفيتي كانت مرحلة انتقالية في بناء الاقتصاد السوفيتي إذ جمعت ما بين رأسمالية الدولة ومشروع الاشتراكية الذي شهد هامشا من الحرية في ممارسة النشاط الاقتصادي أيام حكم لينين لكن ذلك قوض لصالح السلطة ومركزية الحزب أيام حكم جوزيف ستالين بعد ان أنهى المعارضة وسخر الاقتصاد لخدمة السلطة السوفيتية المركزية بعد عام 1928.

اخبار ومقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *