كلية التربية للعلوم الإنسانية تناقش اطروحة دكتوراه عن الصراع الأمريكي الروسي في الشرق الأوسط 



ناقشت اطروحة دكتوراه في كلية التربية للعلوم الإنسانية جامعة واسط اطروحة دكتوراه الصراع الأمريكي الروسي في الشرق الأوسط دراسة جيوستراتيجية للطالب سلام مجهول شهد الزيادي بحضور عميد الكلية الدكتور محمد مزعل خلاطي وعدد من التدريسيين.
تهدف الاطروحة الوقوف على التغيرات التي طرأت على العالم بعد تفكك الاتحاد السوفيتي عام 1991 وأحداث 11 أيلول عام 2001 وظهور ما يعرف بالنظام الدولي الجديد .فضلا عن التطور الحاصل في التكنولوجيا وانتشار المعلومات الالكترونية والذي انعكس على طبيعة الصراع بين الولايات المتحدة وروسيا الاتحادية في الشرق الأوسط سيما إذ ما استهدفت هذه التكنولوجيا دولة ما فإنها سوف تخلق حالة من الصراع بين أطياف الشعب في تلك الدولة وخصوصا إذا كان الشعب مختلف اثنيا وعقائديا فهي تعزز من إمكانية حصول الحرب التقليدية .
تضمنت الاطروحة خمسة فصول تناول الأول الأطر الجغرافية السياسية للشرق الأوسط قبل وبعد الحرب الباردة و بعد 2003, وتطرق الثاني إلى الشرق الأوسط في  الإستراتيجيتين الأمريكية والروسية ,وبين الثالث مظاهر الصراع الأمريكي الروسي وتضمن الصراع الاقتصادي والسياسي والثقافي والالكتروني ,وذكر الرابع انعكاسات الصراع على القوى الإقليمية الفاعلة واشتمل على محور الممانعة ومحور الاعتدال ,وأشار الخامس إلى التحولات العربية بعد عام 2011والتركيز على ثورات الربيع العربي والمواقف الدولية والإقليمية منها فضلا عن الرؤى المستقبلية لهذا الصراع .
توصلت إلى ان الولايات المتحدة الأمريكية تحاول ان تفرض هيمنتها على الشرق الأوسط كونها الدولة الأكثر قوة اقتصاديا وعسكريا حتى وان تطلب الأمر استخدام القوة العسكرية كما حصل في أفغانستان والعراق .كما ان روسيا الاتحادية تحاول استعادة مكانتها في الساحة الدولية بعد انهيار المنظومة الاشتراكية وتراجع دور روسيا في الشرق الأوسط وسعيها بان تكون عضوا فاعلا في النظام الدولي الجديد .

كلية التربية