كلية التربية للعلوم الإنسانية تناقش رسالة ماجستير عن الشاهد الشعري في شروح الجمل للزجاجي


ناقشت رسالة ماجستير في كلية التربية للعلوم الإنسانية جامعة واسط الشاهد الشعري في شروح الجمل للزجاجي  للطالبة فاطمة سمير مجيد

تناولت الرسالة الشاهد الشعري في شروح الجمل للزجاجي لما لظاهرة الشاهد الشعري من أهمية كبيرة في الدرس اللغوي إذ يشغل مرتبة الصدارة في بناء القواعد النحوية وتراكيبها , لأنه يمثل احد الأصول الأساسية في النحو العربي .

وأضافت إلى ان الجانب النحوي لعله ارتكز على الشاهد الشعري في اغلب الأحيان , إذ امتلأت الكتب النحوية بالشواهد الشعرية وعليها قامت الدراسات النحوية , وقد عني الدارسون بتتبع الشواهد الشعرية بمختلف العصور والأمكنة وأيضا بانتقاء الشواهد الفصيحة والصحيحة والسليمة حتى يتمكنوا من إقامة الدراسات عليها.

تضمنت الرسالة  ثلاثة فصول جاء الأول بعنوان الزجاجي وكتابه الجمل وشراحه, وفي مبحثين الأول عرف بالزجاجي ومؤلفاته ومكانته العلمية, والثاني اختص بشراح كتابه .

وبين الفصل الثاني اثر الشاهد الشعري على القاعدة النحوية وفي مبحثين أيضا تناول الأول تعدد رواية الشاهد الشعري والثاني عرض عدد من الشواهد الشعرية .

وتطرق الفصل الثالث إلى موقف شراح الجمل في الاستشهاد الشعري وكذلك في مبحثين أشار الأول عن نسبة الشاهد والدقة في نقله وبيانه , و الثاني عن الشاهد المصنوع وكيف كان موقف شراح الجمل منه .

توصلت إلى انه لقد كثر الاستشهاد بالشاهد الشعري لان الاستشهاد بصورة عامة يزيل الشكوك حول بناء أي قاعدة نحوية , وقد خص الاستشهاد بالشعر , لأنه المنبع الذي استقى منه النحاة معظم شواهدهم على مختلف مذاهبهم ,فالشعر اكبر علوم العرب وأوفر حظوظ الأدب.

اخبار ومقالات