كلية الفنون الجميلة تقييم ورشة عمل حول  الإعلام ودوره في مواجهة التطرّف


 

 نظمت كلية الفنون الجميلة جامعة واسط ورشة عمل بعنوان (الإعلام ودوره في مواجهة التطرّف ) بحضور رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور هادي دويچ العتابي ، وبأشراف الأستاذ المساعد الدكتور سامي الإمارة عميد الكلية   وبمشاركة مجموعة من الباحثين والإعلاميين والطلبة وممثلين منظمات المجتمع المدني .

تضمنت الندوة خمسة محاور ، المحور الأول ناقش (الصورة وصياغة الدراما ودورها في مواجهة التطرّف ) قدمها الأستاذ المساعد الدكتور حميد صابر الموسوي  تناول فيه العلاقة بين الصورة والعنف وكيفية تأثير الدراما الهادفة في محاربة التطرّف والإرهاب من خلال عرضه مجموعة من نماذج القصص الدرامية والصور الفوتوغرافية .

المحور الثاني بعنوان  ( دور التربية والإعلام  في مواجهة الأفكار المتطرفة) قدمه الأستاذ المساعد الدكتور حسين رحيم  تضمن كيفية توظيف مادة التربية الإعلامية والرقمية في المراحل التعليمية الأولى وكذلك كيفية مراقبة الأطفال في مرحلة التنشئة الاجتماعية لتلافي تعرضهم الى برامج العنف مما تؤدي إلى تغيير سلوكهم .

المحور الثالث  بعنوان  ( المعالجة الإعلامية لظاهرة التطرّف وقت الأزمات ) قدمه المدرس الدكتور خلف كريم كيوش التميمي  تضمن علاقة الإعلام بالإرهاب والآثار المترتبة على الأفراد نتيجة تعرضهم لبرامج  العنف وتأثيرها على سلوكهم وعلاقة الإعلام بالتطرف وقت الازمات .

 المحور الرابع  بعنوان  ( لغة الخطاب الإعلامي وأثرها في مواجهة التطرّف ) قدمه  المدرس الدكتور قاسم الحسيني  تطرق فيه عن كيفية توظيف المفاهيم اللغة البناءة والصحية من خلال الخطاب الوطني الهادف ومواجهة خطاب الكراهية والحقد من قبل وسائل الموجهة وغير الوطنية  .

المحور الخامس قدمه الاعلامي حسين حامد العتابي بعنوان  ( الاعلام في مواجهة التطرّف والارهاب ) تضمن عرض مشاهد من برامج إعلامية ساهمت بالتحريض على الطائفية والعنصرية وكيفية قيام الاعلام الوطني بمجابهة تلك البرامج من خلال اعلام وطني ومهني هادف .

كما تضمنت الورشة تقديم اوراق بحثية اخرى من قبل الإعلامي حسين علاء حول ( كيفية توظيف الإعلام في مواجهة العنف ونبذ الطائفية ، ومحور إضافي بعنوان ( صناعة الشخصيات المشهورة المعتدلة) للإعلامي احمد خلدون ، وأخيرا قدم السيد أمير سكر ورقة بحثية بعنوان ( الحرب الناعمة في الفضاء المجازي ) .

وفِي نهاية الورشة اثنى السيد رئيس الجامعة الاستاذ الدكتور هادي دويچ العتابي الى عمادة كلية الفنون الجميلة على الاعمال الثقافية والفنية التي تنظمها الكلية مؤكدا ان كلية الفنون الجميلة استطاعت ان ترسم لوحة فنية جميلة ومعبرة عن جامعة واسط .

فيما أشار  الاستاذ المساعد الدكتور سامي الامارة ان رئاسة جامعة واسط متمثلة بالسيد رئيسها داعمة لكل الأنشطة البحثية والثقافية التي تقيمها عمادة الكلية .

يذكر ان كلية الفنون الجميلة نظمت في هذا  العام مجموعة من الندوات والحلقات النقاشية الداعمة للقوات الامنية وللظواهر الاجتماعية والفنية في المجتمع . انتهى.

اخبار ومقالات