كلية الهندسة تقيم ورشة عمل بعنوان بيئة نظيفة باستخدام الطاقات المتجددة


 
 

 اقام قسم الهندسة الميكانيكية في كلية الهندسة ورشة عمل بعنوان بيئة نظيفة باستخدام الطاقات المتجددة بمشاركة باحثين ومختصين .

وقد افتتح فعاليات الورشة عميد الكلية الأستاذ المساعد الدكتور علي ناصر حلو بكلمة اكد فيها  على الكلية على أهمية نشر ثقافة الطاقة المتجددة داعيا الطلبة الى التفكير بان يكونوا مهندسين ناجحين من خلال العمل في شركات القطاع الخاص ، وان لا يكون حد تفكيرهم منصبا حول التعيين بعد التخرج فقط ، وان الكلية تدعم جميع الأفكار والمشاريع البحثية للطلبة ومستعدة لتقديم كافة أنواع الدعم لنجاح تطبيق تلك الأفكار على ارض الواقع بما يخدم مصلحة البلد .

 تهدف الورشة الى توضيح أهمية استغلال الطاقة المتجددة للأغراض الصناعية ، واستغلال الطاقة الشمسية لتوليد الكهرباء مستقبلا ، إمكانية اجراء البحوث العلمية المتعلقة بالطاقة البديلة، استخدام الطاقة البديلة وتقليل الاعتماد على الوقود الاحفوري .

تضمنت الورشة التي ادارها رئيس قسم الهندسة الميكانيكية الأستاذ المساعد الدكتور هادي عبيد ،مناقشة ثلاث أوراق بحثية الأولى قدمها الأستاذ المساعد الدكتور عباس جاسم بعنوان ( استخدام الطاقة المتجددة كبديل عن الوقود الاحفوري ) ، الورقة الثانية قدمها  الأستاذ المساعد الدكتور علي عبد الرضا  بعنوان ( التحول الى الطاقات المتجددة في العراق ) فيما قدم الورقة البحثية الثالثة الدكتور علاء رحمة وكانت بعنوان (  تأثير أجهزة التكييف والتبريد على استهلاك الطاقة الكهربائية) .

وقد بينت الورشة ان الطاقة المعتمدة على الوقود الأحفوري (النفط والغاز والفحم  ) معرضة للنضوب لذلك لابد من استخدام الطاقات المتجددة كبديل ناجح لإنتاج الطاقة الكهربائية ، وان العراق من الدول الغنية بالطاقة الشمسية بمستويات عالية من الاشعاع الشمسي طيلة اشهر السنة مع توفر المساحات اللازمة لنصب منظومات الطاقة الشمسية ،

وقد اوصت الورشة بأهمية انشاء محطة انواء جوية مصغرة في جامعة واسط ، انشاء مركز بحثي للطاقة المتجددة ، دعم البحوث العلمية في مجالات الطاقة المتجددة ، تفعيل الية التعاون بين الجامعة والدوائر ذات العلاقة من اجل تحقيق بيئة نظيفة.

يذكر ان العديد من الدول قد قطعت اشواطا متقدمة في مجال استخدام الطاقة البديلة مثل المانيا والصين وامريكا والهند واسبانيا وإيطاليا وايران فضلا عن الدول العربية مثل المغرب ومصر والجزائر والامارات العربية المتحدة والسعودية والبحرين ، الا ان العراق مازال بحاجة الى المزيد من العمل وتنفيذ المشاريع المعتمدة على الطاقة البديلة على ارض الواقع.

كلية الهندسة