جامعة واسط تناقش اطروحة دكتوراه عن الضوء والظل في روايات نجيب محفوظناقشت اطروحة دكتوراه في كلية التربية للعلوم الانسانية


جامعة واسط الضوء والظل في روايات نجيب محفوظ بحضور رئيس الجامعة الاستاذ الدكتور مازن الحسني وعميد الكلية الاستاذ الدكتور محمود عراك والدكتور علي شعاع عميد كلية التربية للعلوم الصرفة وعدد من التدريسين تناولت الاطروحة التي اعدتها الطالبة مروة ياس شمال الضوء والظل في روايات محفوظ حيث انه يشكل ظاهرة ادبية فريدة تتميز عن غيرها من حيث استعمال الوسائل الفنية التي يخلق بها عالم روايته وهو ينبض ويضطرب اضطراب الحياة وان لم يكن مطابقا لها .وان من مميزات نتاجه الروائي انه يدمج العناصر والتقنيات مع بعضها لتتولد الرؤى الفكرية والفنية التي تتسم بالعمق والشمول . واوضحت ان تقنية الضوء والظل مثلت مادة خصبة في الدائرة الفنية اذ تعمل على تشكيل صورة بصرية عبر الكلمات فنرى الشخصيات والخطوط والمعالم والاحداث ومكونات البناء الذي تقوم به الرواية الاخرى .وبينت ان الصورة البصرية التي ينتجها الضوء والظل في الرواية من القيم الاساسية والمهمة في ابراز التجارب الشعورية بما تحمله من هواجس وافكار ومشاعر مختلفة وهي من الادوات المهمة التي تكشف عن احداث الاخرين ووقائعهم . واظهرت ان لا يكتب للنص الادبي واخص منه الرواية الاكتمال الا اذا احتوى على صور فنية والصورة في النص الادبي الحديث لها انماط متنوعة فالملاحظ صوركلامية تمنح النص شاعرية وصور بصرية تؤثر

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، ‏‏منظر داخلي‏‏‏

٦٩رحمن الاعلامي، Khalid Alnuaimi و٦٧ شخصًا آخر٢٨ تعليقًاأعجبنيتعليقمشاركة

اخبار ومقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *