ناقشت كلية الآداب بجامعة واسط رسالة ماجستير بعنوان ( البنية السردية في سيرة أمواج للدكتور عبد الله إبراهيم )

هدفت الرسالة التي أعدتها الطالبة ( رغد خضير حسّان عسكر ) وسعت فيها إلى الوقوف على بنية سيرة أمواج بوصفها سيرة ذاتية لإيفائها بمحدداتها الفنية ولاسيما المطابقة بين المؤلف والراوي والشخصية الرئيسة والتزام كاتبها بميثاقها السردي المتمثل بالصدق النسبي في سرد أحداثها .

تضمنت الرسالة أربعة فصول ، فأفردت الفصل الأول لدراسة أشكالِ الراوي والوظائفَ التي اضطلع بها ، وعلاقةِ هذا بتطابقِ هُويةِ الراوي في السيرةِ الذاتيةِ مع المؤلفِ ، وما يترتبُ على هذا من تحديدِ الشكلِ المهيمنِ للراوي في هذا الجنسِ ، فضلاً عن علاقةِ هذا بالكشفِ عن أغراضِ كتابةِ السيرةِ وَدَوَافِعِهَا التي تختلفُ من كاتبٍ لآخرْ ، ثم أفردتُ الفصلَ الثاني للوقوفِ على أقسامِ الشخصيةِ وأساليبَ تقديمِهَا ، بوصف الشخصياتِ المشتركةَ في الأحداثِ شخصياتٌ حقيقيةٌ ، وليست متخيلةً ، كما هو عليه الحالُ في الأجناسِ الأدبيةِ الأخرى كالروايةِ على سبيلِ المثالِ ، ثم أفردتُ الفصلَ الثالثَ للوقوفِ على الزمنِ وعلاقتهِ بتشكيلِ سيرةِ كاتبِهَا ؛ بتوظيف تَقْنياتِهِمَا ومبادئِهِمَا في نسيجِ نصوصهِ ؛ لتمريرِ المزيدِ من الدلالاتِ إلى المتلقي وتمثيلِهَا من خلالِ اختيارِ مفارقةِ الاسترجاعِ أو الاستباقِ وتقنياتِ تسريعِ السردِ أو تبطيئهِ ، ثم أفردتُ الفصلَ الرابعَ للوقوفِ على المكانِ وفاعليتهِ في تشكيلِ الشخصيةِ وتمثيلِ أبعادِهَا ، بحكمِ العلاقةِ الجدليةِ بينهما .

توصلتُ الرسالة حرصَ الراوي المؤلفُ الدكتور عبد الله إبراهيم على استثمارِ وظائفَ الراوي إلى أبعدِ حدٍ ممكنٍ للإيفاءِ بشروطِ السيرةِ الذاتيةِ وأعرافِ كتابِتِهَا وخاصةً الوظيفةَ التوثيقيةَ ، كما حرصَ على استثمارِ طاقاتِ تلك الوظائفَ في التعبيرِ عن وجهةِ نظرهِ على المستوى الايديولوجي والنفسي والتعبيري .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.