ناقشت في كلية التربية للعلوم الإنسانية بجامعة واسط رسالة ماجستير الموسومة ( المشورة في بلاد المغرب الإسلامي 22هـ ـ297هـ / 642م ـ 909م)

تناولت الرسالة التي أعدتها الطالبة ( رغد حسين عبد علي) المشورة في بلاد المغرب الإسلامي في تلك المدة الزمنية حيث كان للمشورة أهميتها في نشر الدين الإسلامي في ارض المغرب وتلاقح الحضارة العربية والمغربية التي أدت إلى ظهور جيل جديد حمل لواء الإسلام خارج ارض المغرب ومن أمثلة ذلك الجيل طارق بن زياد وعلى الرغم مما حملت المشورة من آثار ايجابية كانت لها آثار سلبية في عدم استقرار الأوضاع الداخلية .

واتضح إن مفهوم الشورى يختلف عن المشورة لأنها تحتاج إلى نظام خاص في تطبيقها كما أنها بقيت مسالة نظرية فقط ولم تمارس ولم تطبق على ارض الواقع أما المشورة والتي تعني استطلاع آراء الآخرين في أمر لاستخلاص واستخراج الرأي المناسب فأنها مورست بشكل كبير وكانت اغلبها تمارس لأهداف خاصة ولم يتبع فيها أمر الله ورسوله الا بعض منها .

وتوصلت الرسالة إلى انه لم يكن غاية بعض المشورات النصح والإرشاد بل كان الهدف منها ترسيخ ما في ذهن المستشار من أفكار لكي يصل من وراء ذلك إلى ما يصبو إليه .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.