جامعة واسط تناقش رسالة ماجستير بعنوان النمذجة الهيدرولوجية لحوض العظيم باستخدام نموذج HEC-HMS))


ناقشت كلية الهندسة بجامعة واسط رسالة ماجستير بعنوان (النمذجة الهيدرولوجية لحوض العظيم باستخدام نموذج HEC-HMS)).تهدف الرسالة التي أعدتها الطالبة ( تبارك جميل عبد الله) الى دراسة الأنهار واحدة من أهم الدراسات في علم الهيدرولوجيا لأنها تشكل معيارا أساسيًا للتخطيط في المناطق التي تمر بها هذه الأنهار، من أجل توفير المياه اللازمة للاستخدامات المختلفة، سواء كان ذلك من أجل الاستهلاك البشري، الزراعي، الصناعي أو لتوليد الطاقة ا الكهربائية وقد تطورت أهميتها خاصة بعد الزيادة في الطلب على المياه بسبب النمو السكاني الكبير. تضمنت الرسالة توضيح انه من الضروري جًدا تحديد حجم التصريف من أجل وضع العديد من الخطط التي من شأنها أن تساعد في التحكم في هذا التصريف في فترة الفائض واستخدامه في وقت الشحة، ان أحد روافد نهر دجلة هو نهر العظيم، ويقع على الحدود الشمالية الشرقية للعراق بالضبط بين خطي ( 20,31,45,19,42,44) الى الشرق ، وخطوط العرض (28,8,35,20,43,35) الى الشمال ، مساحة الحوض الإجمالية 11908 كم مربع ، وتقع بالكامل داخل الحدود العراقية، يمر عبر المنطقة المحصورة بين مستجمع مياه الزاب السفلى في الشمال ونهر ديالى في الجنوب ، تمت محاكاة الجريان السطحي باستخدام برنامج مركز الهندسة الهيدرولوجية-نظام النمذجة الهيدرولوجية (HEC-HMS )بالاقتران مع برنامج نظام معلومات التغطية الجغرافية لاستطلاع الطيران (GEC-GIS) . تم تحديد مستجمعات المياه وتحديد مواصفاتها والخطوة الزمنية لتشغيل المحاكاة كما تم اختيار طريقة منحني خدمة صيانة التربة (( SCS-CH لتقدير خسائر هطول الأمطار وطريقة مخطط هايدروكراف وحدة صيانة التربة (SCS-UH) لحساب المياه المتحولة الى جريان سطحي. أظهرت النتائج إلى الحصول على بيانات هطول الأمطار المطلوبة من وكالة ناسا لخمس محطات لقياس المطر وتم جمع بيانات التصريف بأكملها اعتمادا على وزارة الموارد المائية العراقية (IMOWR). تم إجراء عملية المحاكاة لمدة ست سنوات متتالية ، أربع سنوات للمحاكاة ، من 1991 إلى 1994 ، وسنتين للتحقق من صحة النموذج من (1995-1996 )وتمت مقارنة النتائج مع البيانات الحقيقية للفترة نفسها، حيث ان هناك فرق بين تدفقات الذروة المرصودة والمحاكاة لذلك تم إجراء معايرة نموذجية بطريقة التحسين ، كما أظهرت نتيجة المعايرة ان رقم المنحنى (CN) هو المعامل الحساس .

٦٤٦٤٣ تعليقاتمشاركتانأعجبنيتعليقمشاركة

اخبار ومقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *