كلية الطب تناقش رسالة ماجستير حول الإصابات الفطرية بداء المبيضات البيضاء عند بعض مرضى النقص المناعي في محافظة واسط


ناقشت كلية الطب جامعة واسط رسالة ماجستير الموسومة (الإصابات الفطرية بداء المبيضات البيضاء عند بعض مرضى النقص المناعي في محافظة واسط ) , بإشراف أ.م.د عبد الباسط عبد الصمد , و م. م محمد علي سلمان الكعبي , وتألفت لجنة المناقشة من الأساتذة أ.د لمى هادي زوين / جامعة بغداد , أ.م. د هيثم قاسم محمد , أ. م. د صفاء عبد الإله .
هدفت الدراسة التي قدمها الباحث مصطفى نعيم نهير إلى التعرف على العزل الفطرية من نوع المبيضات البيضاء عند بعض مرضى النقص المناعي (مرضى داء السكري، مرضى الغسيل الكلوي ومرضى العلاج الكيميائي) في محافظة واسط ، الكشف عن العلاقة بين بعض البيانات المأخوذة ( العمر، الجنس، معدل السكر التراكمي في الدم، عدد الجرعات والإمراض الأخرى) عند مرضى النقص المناعي وداء المبيضات البيضاء الفموي، الكشف عن أفضل مضاد فطري لداء المبيضات البيضاء الفموي ،، استخدام طرق تشخيص مختلفة مثل الزرع على الأوساط ، chromogenic agar, vitke 2 system, PCR .
أوضحت الدراسة إلى إن هناك علاقة واضحة بين معدل السكر التراكمي والإصابة بداء المبيضات , و لاتوجد علاقة واضحة بين الجنس والإصابة بداء المبيضات , كما أشارت أيضا إلى إن هناك علاقة واضحة كلما زاد العمر لمرضى السكري زادت نسبة الإصابة بداء المبيضات.
استنتجت الدراسة ان المضاد الفطري Amphotericin B كان أكثر فعالية حيث ثبط 100% من نمو المبيضات البيضاء الفموي , وان هناك علاقة واضحة بين عدد الجرعات الكيميائية والإصابة بداء المبيضات (كلما زادت عدد الجرعات زادت الإصابة بداء المبيضات) وانه لاتوجد علاقة واضحة بين نوع الـ tumor والعمر لمرضى العلاج الكميائي والإصابة بداء المبيضات.
وأوصت بضرورة تقليل الاستخدام العشوائي للمضادات الفطرية الفموية وذلك لتقليل مقاومة المضادات الفطرية ، ودراسة العوامل المؤثرة التي تزيد نسبة الإصابة بداء المبيضات الفموي فضلا عن دراسة الإصابة بداء المبيضات البيضاء الفموي في محافظات العراق الأخرى ، واخذ مجموعات مختلفة من مرضى النقص المناعي (نقل الأعضاء ، مرضى العوز المناعي)، التركيز علي أنواع أخرى من أنواع المبيضات گ (C. Famata, C. Prosabilosis) واخذ عدد عينات اكبر لإعطاء نتائج أكثر دقة

No comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *